أغسطس 26, 2020 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 215 )

التاريخ ـ 21 / آب / 2020

إن اتفاقية السلام التي عقدتها دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة مع إسرائيل إنجاز دبلوماسي سياسي إنساني تاريخي عظيم لآل نهيان والعراق والسودان وسلطنة عُمان والبحرين والمغرب في مقدمة الدول العربية التي ستحذو حذو دولة الإمارات العربية و مصرالعربية والأردن الهاشمية لأن تحقيق السلام الشامل والدائم في الشرق الأوسط هي أكثر أهمية الآن من أي وقت آخر.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • أن الإتفاق على إقامة علاقات رسمية بين دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة مع إسرائيل، هو ثالث إتفاق للتطبيع بين إسرائيل والدول العربية منذ إعلان دولة إسرائيل عام 1948. بعد جمهورية مصر العربية عام 1979 ، والمملكة الأردنية الهاشمية عام 1994. بموجب هذا الإتفاق أن إسرائيل تتعاون مع الإمارات العربية المتحدة في الكثير من المجالات من تجهيز وتطوير لقاح ضد فيروس كورونا، والطاقة والمياه والحماية البيئية. والإستثمار والسياحة والرحلات المباشرة والأمن والإتصالات والتكنولوجيا والرعاية الصحية والثقافة والبيئة، والتعاون فى كافة المجالات المختلفة ذات المنفعة المتبادلة. وسيدفع موقف الإمارات هذا الكثير من الدول العربية، إلى السير في طريق التطبيع، مع العلم بأن برامج التطبيع بحاجة إلى عرض للإيجابيات، على المستوى الفلسطيني، والإقليمي والدولي. و ذلك عن طريق البرامج و الندوات و الملتقيات السياسية عبر منصات التواصل، والقنوات الفضائية، لتمثل خطوات عظيمة لخلق طاقات جديدة للتغيير الإيجابي في سبيل تحقيق الإستقرار لدول منطقة الشرق الأوسط،.
  • وهكذا إتفاقيات للتطبيع مع دولة اسرائيل، تستأصل أورام منظمة حماس وحركة الجهاد الإسلامي السرطانية من خاصرة الشعب الفلسطيني، وتعطل نيل الشعب الفلسطيني حقه في الحرية والدولة المستقلة القابلة للحياة، وتعيق التقدم نحو تحقيق السلام العادل، و قيام الدولة المنشودة لشعب فلسطين.
  • إن الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة، التي تقود عمليات تحقيق السلام بين إسرائيل والدول العربية لاسيما المتحالفة معها، بحكم علاقتها الإستراتيجية المتنامية مع إسرائيل، والعمل معها في مواجهة الهيمنة الإيرانية. كما كانت إسرائيل تواجه توسع المد الشيوعي في الدول العربية على حساب مصالح شعوبها ومصالح أمريكا الإستراتيجية قبل انهيار الاتحاد السوفيتي. اما حضورروسيا بوتيناليوم بنظاق لا يتعدى سوريا في المنطقة العربية. لكن بالمقابل، فالدول الرئيسية المنتجة للنفط مثل: العراق والمملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة، تتمتع بتحالف عسكري وإقتصادي متميز وقوي مع الولايات المتحدة. ولذلك تسعى أمريكا بكل جهودها إلى تعزيز وإنشاء تحالف عربيإسرائيلي موحد، مما يعزز مواجهة مخاطر تهديدات إيران الهدامة للأمن واستقرار دول المنطقة والعالم. بشكل أكثر جدية من ذي قبل، خاصة مع ما تملكها إيران لصواريخ بالستية متطورة.
  • وبما أن دول الخليج العربية تمتلك موارد مالية فلكية، يمكن الخبراء من إسرائيل الذين لهم دراية علمية كبيرة، أن يساعدوا الدول العربية على إعادة بناء البنية التحتية بإقل الكلف وأكثر كفاءة.
  • وبما يتعلق الأمر بمصير شعب فلسطين في نهاية المطاف، ترى الحزمة الوطنية العراقية كما ترى أمريكا ليس هناك من بديل عن المحادثات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل، والتي هي الطريق الوحيد للوصول إلى حل الدولتين وتحقيق السلام الدائم. ولكن الحزمة الوطنية العراقية ترى من المستحيل التوصل إلى تحقيق ذلك، دون إيجاد جيل جديد من شباب شجعان قادرين على التفاوض مع اسرائيل نيابة عن شعبهم. وبكل تاكيد يدفع هذا السيناريو الكثير من الدول العربية وبصورة خاصة دول الخليج العربية إلى الاهتمام بالمناخ السياسي الجديد لقادة من الجيل الجديد من شباب فلسطين.

الحزمة الوطنية العراقية

************