نوفمبر 11, 2020 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 236 )

التاريخ ـ 07 / أتشرين الثاني / 2020

إن ثورة تشرين منذ قيامها تطالب بمحاسبة قتلة النشطاء وتطهير العراق من الفاسدين والمفسدين لكن تبقى المطالب من دون جدوى ما لم تصر ثورة الشعب على أهمية إلغاء البرلمان الذي يعارض إرادة الله قبل إرادة ثوار ثورة تشرين الخضراء وإرادة أي حكومة وطنية تخدم مصالح الشعب الأساسية لأن البرلمان شكل بالتزوير لهدم العراق وسلب إرادة شعبة خدمة لأطماع إيران المارقة فعلى حكومة الكاظمي الوطنية أن تقف مع ثورة تشرين الخضراء لحل البرلمان بأسرع وقت ممكن.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • فخلال أكثر من 17 عام، والشعب محكوم بقرارات البرلمان المنخور بالفاسدين الذين أفسدوا بقراراتهم الحياة المالية والإدارية والقانونية للبلاد وفرطوا بثرواتها وسفكوا دماء احرارها حتى جاءت ثورة الشعب التشرينية، لكن دون أن تطالب بإصرار على حل البرلمان الذي خلق الظروف المليئة بالنفاق السياسي وعدم الإستقرار الأمني والإصرار على الإحتفاظ بنظام المحاصصة الطائفية والعرقية بطرق ملتوية، وإستمرار سطوة  المال المنهوب على سيادة البلاد، والعمل ضد مصلحة الشعب وتشويه وترهيب الجهات المانحة والمستثمرين وتعزيز ظهور التطرف ودعم التنظيمات الإرهابية، لتبقي على قواعد اللعبة السياسية الهدامة لإدارة البلاد، وإستغلال النفوذ لمنع ذكر أسماء الأطراف العميلة لإيران الملالي من وزراء سابقين ومحافظين ورجال أعمال من الذين استدعوا إلى التحقيق والعمل على حمايتهم من المحاسبة، والتصدي للسلطة التنفيذية التي تمثلها حكومة الكاظمي الوطنية ومحاولة إحتوائها وإفشالها قبل إجراء الإنتخابات القادمة.
  • إن البرلمان هو الذي يفسد  الحرب التي أعلنها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على الفساد، ومحاربة الفقر والبطالة لدى الشباب والتوزيع العادل للثروات، وإصراره على حفظ النظام والقانون وتقديم الخدمات العامة، والتحقيق مع قتلة الشعب لاسيما المسؤولين عن قتل وجرح المتظاهرين في بغداد والمحافظات. ومواجهته التحديات السياسية والإقتصادية الشائكة والصعبة، لأنه لن يجامل على حساب كرامة المواطن ومصلحة الوطن، ويعمل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه ومواجهة الأزمات وتنويع موارد الدولة. وتقليل الإعتماد على النفط، وإصلاح البنية التحتية وتطويرها، ومحاربة المحسوبية والمحاباة والفساد.
  • إن أبرز المخاطر التي تواجه ثورة الشعب الخضراء وحكومة الكاظمي الوطنية هي خضوع البرلمان الحالي لأوامر الفصائل الموالية لإيران وعملائها من الشياطين المحسوبين على أهل السنة المحمدية ظلماً. فثورة الشعب الخضراء تطالب بحل قواعد هذه الفصائل الدموية لفتح المجال للشعب للمضي في مسار وطني جديد لتحقيق الأهداف الإستراتيجية الخلاقة لإدارة مفاصل الدولة والحكومة والسير نحو إنتخابات جديدة تنتج طبقة سياسية معطاءة للإنتقال من نظام طائفي هدام إلى نظام وطني خلاق.

الحزمة الوطنية العراقية

************