مارس 8, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 272 )

التاريخ ـ 08 / آذار / 2021

إعلان قائد الإصلاح والتغيير رئيس الحكومة الوطنية مصطفى الكاظمي يوم السادس من آذار يوماً ويعني بذلك عيداً وطنيأ وإنسانياً للتسامح والتعايش بين مكونات الشعب العراقي الأصيلة لأن السيد الكاظمي على يقين بأن التسامح والتعايش بين فئات الشعب على اختلافهم وتنوعهم ضرورة من ضرورات الحياة التي تستجيب للدواعي الملِّحة لبناء عراق حضاري وإنساني..

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • مما لا شك فيه أنَّ عراقنا اليوم في أشد الحاجة إلى التسامح الفعال والتعايش الإيجابي بين جميع فئات الشعب على اختلاف أديانهم وأجناسهم أكثر من أي وقت مضى، لجلب الخير ودرء الشر، وللعيش الكريم والأمن والأمان والسلام والطمأنينة، ومستقبل واعد منشود.
  • إنَّ التسامح والتعايش بين فئات الشعب وفق المنظور الوطني قاعدة راسخة، وفضيلة أخلاقية، وضرورة للنهوض بالعراق وأمنه القومي ووصوله إلى مراقي التقدم، وإفشاء السلام العادل والشامل في مختلف الميادين والمجالات، بالتسامح الفعّال، والتعايش الواقعيٍ ومعالجة مشاكل العراق وأزماته التي تعصف بشعبه بسبب دموية الطغات التابعين لإيران خامنئي من وكلاء ومليشيات.
  • و في سبيل تعزيز التسامح والتعايش ينبغي على كافة طوائف الشعب التفاعل والتعاون في ضبط إدارة الإختلافات إدارة صحيحة هادفة، بحيث تُرسي الثوابت الوطنية ودعائم السلام في العراق في جوٍّ من الإخاء والمحبة ومِثل العدل، والإيثار، والإحسان ، والألفة والأمانة، والإعتراف بوجود الآخر، إلى غير ذلك من الأخلاق الحميدة، والعمل على نمو التسامح والتعايش وتطوره وازدهاره بترسيخ مفاهيمه، والالتزام بمضمونه الواسع والشامل، والتعاون على إيجاد وترسيخ كل فضيلة وخير، وإزالة كل شرٍّ وظلم وإرهاب.

 

  • ومن خلال المنظومة السلوكية والأخلاقية، المطلوب وطنياً دائماً وأبداً ومهما كان الإختلاف، ينبغي أن لا يكون منطلقاً أو مسوِّغاً للنـزاع والشقاق بين الشعب، بل الأحرى أن يكون هذا الإختلاف والتنوع دافعاً إلى التعارف والتعاون والتآلف بين المواطنين من أجل تحقيق ما يصْبون إليه من تبادل المنافع وتعاون على تحصيل متطلبات العيش وإثراء للحياة والنهوض بها وخدمة الإنسانية وتحقيق التنمية الشاملة لكي تكون الإنسانية في العراق أحسن وأفضل وأرشد.
  • لقد أعلن الرئيس الكاظمي بدوافع وطنية وإنسانية يوماً للتسامح والتعايش ليجعل العراق كما يجب أن يكون مثالاً حياً لتعزيز قيم التسامح والتعايش كما عزز رئيس دولة الإمارات الخالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في تموز 2015  قيم التسامح والتعايش بقانون واستحدث وزارة للتسامح والتعايش وفتح المعهد الدولي للتسامح لأبنائه في دولة الإمارات. ونطالب الرئيس الكاظمي تأسيس مركز وطني لمكافحة الاأكار المتطرفة المهددة للتسامح والتعايش والسلم الإجتماعي على غرار مركز الإعتدال في الرياض الذي أسسه جلالة  الملك سلمان بن عبد العزيز في المملكة العربية السعودية.

 

الحزمة الوطنية العراقية

************