مارس 19, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 276 )

التاريخ ـ 18 / آذار / 2021

إن الشباب هم القوة والفتوة والنشاط والحركة، وهم كنوز العراق الثمينة المليئة بالخير والعطاء، وهم المستقبل الواعد للأمة وقلبها النابض، وضميرها الحي، ويدها القوية في البناء والتنمية، وتسري في روحه الوثابة مشاعر الوطنية مسرى الدم في العروق، وسبيلها إلى كل ما هو جديد، وحصنها الحصين في وجه كل عدو دموي هدام . كما هم شباب ثورة الشعب التشرينية الأصلاء بوطنيتهم وسمو إنسانيتهم الذين سيؤكدون بانهم قوة عظيمة في الإنتخابات القادمة من أجل تحقيق الحرية والعدالة والتغيير وبناء العراق ومستقبله المنشود.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • إن شباب اليوم أمام أزمات حقيقية، عميقة ومركبة وحادة يمر بها الشعب، و إستمرارها قد يؤدي إلى إنفجار يزعزع الركائز الأساسية للعراق. فالشباب الوطنيين الأصلاء مهمشين و تحت طائلة التهديد وغير مسموح لهم أبداً بالمشاركة الحقيقية والفعالة في إدارة البلاد. لكن بالمقابل نجد الكثير منهم في المليشيات الدموية داخل الحشد الشعبي وخارجه، وفي الأحزاب الهدامة العميلة لإيران خامنئي، وهذه شكلت معضلة وطنية كبرى أمام الشعب وشبابه. إذ لا يمكن أن يبدأ الشباب ويستمر عطاؤهم إلّا عندما تنتصر بشباب ثورة الشعب التشرينية الخضراء وتصبح لهم مشاركة حقيقية في توجيه العملية السياسية من خلال مؤسسات ديمقراطية سليمة بديلة للبنية السياسية المبتلية بقيادات فاسدة ومفسدة منتشرة في كافة مؤسساتها ومجالسها المحلية والنيابية وأحزابها الحاكمة بأوسع نطاق. فالبرلمان أغلب أعضائه سماسرة ونواب صفقات“، تشغلهم المصالح الذاتية والفئوية، والتعددية الحزبية هي تنظيمات طائفية وظيفتها هدم ركائز الدولة الأساسية كما تأمرهم بذلك إيران الملالي.
  • إن من واجبات كل مواطن عراقي أصيل إن يقوم بتعبئة الشباب الواعي للمشاركة الفعالة مع ثورة الشعب التشرينية الخضراء لإنتزاع السيادة الوطنية من أعداء الله والوطن في قم وطهران بصورة كاملة غير منقوصة، و التركيز على مكافحة كل أشكال محاور الشر والإرهاب وعلى الأساليب التربوية الحديثة بدلاً من الأساليب البالية، والتركيز على التشريعات التي تزيد الحماس الإيجابي لعملية المشاركة السياسية للشباب، ليلعبوا دوراً أساسياً من أجل ملئ الفراغ الذي سيحدث نتيجة تطهير مؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية والمدنية لرسم سياسة التغير وبناء دولة مواطنة عصرية أساسها الديمقراطية بكل الطرق والوسائل السلمية، لبناء مجتمع تسوده الحرية والمساواة والبناء والإعمار وقيم العدالة الإجتماعية وتكافؤ الفرص والمبادرات الفردية الخلاقة وتدعيم حكم صالح يسهر على حماية حقوق المواطنين، والدفاع عن حقوق العراقيين ومن هم من أصول عراقية في المهجر، وتشجيع النخب العلمية والمثقفة منهم على العودة إلى وطنهم العراق.
  • إن ثورة الشعب التشرينية الخضراء ثورة تبذل غاية جهدها كي تقود مسيرة التقدم الإنساني، وتطور من إمكاناتها وقدراتها وتزيد من كفاءتها وخبراتها، كي تكون قادرة على تحمل أعباء هذا الوطن، لينعم بالأمن والسلام والإستقرار، والخروج من ظلمة الجهل والتبعية إلى نور العلم، وتهشيم كل ما هو قديم سيء، وله صلة بالموروث الرديء، و التحرر من مساوئ النظام الإجتماعي القائم والتعامل مع دول العالم لحساب سيادتنا وكرامتنا أولاً، والمصالح المشتركة ثانياً.

الحزمة الوطنية العراقية

************