أبريل 8, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ (287 )

التاريخ ـ 07 / نيسان / 2021

الكاظمي يقود ثورة مدنية حضارية لا يمكن مقارنتها بكافة الإنقلابات العسكرية الدموية التي مر بها العراق من إنقلاب 14 تموز عام 1958 مروراً بإنقلاب 8 شباط عام 1963 وانتهاءاً بإنقلاب 17 تموز عام 1968 فهي إنقلابات مرفوضة بالمفاهيم الوطنية والقومية والحضارية لأن في كل إنقلاب منها تدهور وضع العراق وأصبح أسوء مما كان قبلها، ولكن الكاظمي اليوم يقود ثورة مدنية حضارية.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • إن ثورة الكاظمي بدأت بتحقيق ما في وجدانه من إصرار لتحقيق مطالب ثورة الشعب التشرينية وبإنتزاع حقوق الشعب المسلوبة من قبل وكلاء إيران المارقة، لكن بأساليب هادئة ووسائل معتدلة غير إستفزازية لعملاء ايران خامنئي ومليشياتها الهدامة.
  • إن الكاظمي بثورته قد أثبت قدرته قبل أيّ شيء آخر على تهميش مساعيجمهورية الملاليوأكد لملالي إيران بأن الهيمنة الطائفية لن تتفوق على تمسك العراقي بعراقيته الرشيدة. لأن الكاظمي يراهن على العراقيين وليس على الميليشيات الهدامة بدمويتها. كما ظهرت محاولاته هذه الأيام رداً على همجية المليشيات الوقحة في العراق وخارج حدود العراق. مع العلم بأن مهمته شاقة من أجل تحقيق الإستقرار في عموم العراق ودول المنطقة العربية.
  • نعم، هناك حرب شرسة على الرئيس الكاظمي الذي فكر منذ أن أصبح رئيساً للوزراء كيف يجعل العراق للعراقيين الرافضين لسيطرة إيران الملالي على سيادة العراق، ويدفع لتوطيد العلاقات الإستراتيجية مع الدول العربية بحيث تكون غير قابلة للتبديل والتحويل والتصدع لاسيما بين العراق وأشقائه في الأردن ومصر والمملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة. لأن هناك آمال كبيرة في أن ترافق الإتفاقات التنموية مع هؤلاء الأشقاء ضمانات ذاتية وضمنية لحماية مكتسبات بناء الأخوة، ومن ثمّ البناء الإستثماري والأمني والسياسي العام، وعدم إتاحة الفرصة لإيران خامنئي لزعزعة الثقة وتهديم ما تمّ ويتم بنائه مع أشقاء العراق من الدول العربية، والتي تريد أن تأخذ العراق إلى مجالات أوسع وأرحب وتخدم توجهاته نحو عمقه العربي وتساعد وبقوة في دوران عجلة التنمية فيه بعد توقفها لفترة طويلة نتيجة تدخلات ايران الهدامة التي أدت إلى تعطيل تنمية العراق وتقدمه.
  • وبالرغم من الضغوط الهائلة من قبل مليشيات إيران على الرئيس الكاظمي، فقد تمكن من التصدي لمشاريعها التخريبية واتخاذ قرارات جريئة وشجاعة، بما يضمن عودة العراق إلى حاضنته العربية، وبناء علاقات متينة مع العديد من دول العالم الصناعية المتقدمة بحيث هذا سيعزز جهوده ليضع النهاية للنفوذ الإيراني الهدام في العراق ودول المنطقة العربية، مستنداً إلى دعم ثورة الشعب التشرينية له وتحالفه مع أمريكا والدول المتحالفة معها.
  • إن من دواعي سرور الحزمة الوطنية العراقية أن ترى إعادة تأهيل المقبرة الملكية من قبل الرئيس الكاظمي، والتي تمثل رسالة وطنية للشعب العراقي الوفي، تعزز ذكرى فترة ازدهار العراق ووضعه على أعتاب عصر نهضة ذهبي من فترة حكم ملوك المملكة العراقية الهاشمية للعراق. وبالنظر لمكانة المقبرة الملكية في قلب كل عراقي متمسك بعراقيته ووفائه للأسرة الهاشمية أن يبارك تجديد عمرانها من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، حيث هذه الخطوة هي جزء من محاولات السيد الكاظمي الوطنية لإعادة الإحساس بالحياة الكريمة بصورتها الطبيعية بعد سنوات من مجزرة قصر الرحاب عام 1958 وما تلاها من مجازر وسفك الدماء وإنقلابات عسكرية دموية.

الحزمة الوطنية العراقية

************