يوليو 3, 2020 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 203 )

التاريخ  ـ 27 / حزيران / 2020

سيزور الكاظمي واشنطن بعد زيارة وزير الخارجية السيد فؤاد حسين لوضع الركائز الأساسة لبناء المرحلة الخلاقة مع نهاية مرحلة الفوضى وعلى ثوار ثورة الشعب تعزيز التطلعات الوطنية والقومية للنظام الجديد.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم وفساد الأحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • بما أن المفاوضات هي من أفضل الوسائل والأساليب والطرق الضرورية والحتمية، والعراق يعيش اليوم في عالم معاصر يدعو للمحبة والسلام لعموم شعوب العالم. فمن المهم جداً أن نتفاعل بعقولنا الخلاقة من خلال المفاوضات مع الدول الديمقراطية في العالم بإستخدام آليات العلم الحديث التي تحافظ على أمننا القومي وأن نجعل لغة التفاوض مع أية جهة خارجية ذات سمات إيجابية أصيلة في حياة شعبنا مع إستمرار الزمن.
  • ومن دواعي سرورنا أن تخرج أمريكا سعيدة بالنتائج الأولية للمفاوضات الإستراتيجية التي إنطلقت في العاشر والحادي عشر من شهر حزيران الجاري مما عززت إحترام البيت الأبيض لسيادة العراق. بحيث بات من الضروري بأن يقوم وزير الخارجية السيد فؤاد حسين الى واشنطن لإعداد اللازم تمهيداً لزيارة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي لواشنطن في أواسط شهر تموز القادم التي ستجري خلالها المفاوضات العراقية الإستراتيجية مع الرئيس ترامب، ومع مسؤولين كبار في السلطتين التنفيذية والتشريعية لتحديد الركائز الأساسية التي تهم شراكة الشعبين الحميمين، وتوظيفها لنهضة العراق، وضمان حماية العلاقات المصيرية بين البلدين. مع نهاية مرحلة الفوضى. وتقدمها خلال المرحلة الخلاقة.
  • إن المرحلة الخلاقة ستبدأ بتنفيذ أمريكا بكامل تعهداتها عندما تشهد بأن النظام الجديد برئاسة الكاظمي، قد بدأ فعلاً يسيطر على الأجهزة الأمنية المختلفة، وأدائها كما هو المطلوب منه وطنياً على أرض الواقع في عموم العراق. وأن لا يسمح لأية جهة أو قوة حزبية أن تكون لها وجود خارج إطار القانون وسلطة الدولة، وأن يحصر السلاح بيد الدولة بالفعل لا بالتصريحات المملة وأن يجعل القوات العسكرية والأمنية في خدمة الشعب وتطلعاته ووحدته وأمنه وحماية مقدراته الوطنية، وأن تتصاعد عملياتها العسكرية لتأمين الحدود. وبيان تمسكه بكافة الإتفاقية الأمنية الموقعة بين البلدين منذ 2008. اما الهجمات الصبيانية بالصواريخ بصورة متواصلة فلا يمكن أن تدفع امريكا بالرد السريع عليها بالنيابة عن حكومة الكاظمي، لكنها تريد أن تشاهد رد الكاظمي عليها. وأن تبين حكومة الكاظمي لأمريكا بكل وضوح ما تريد منها. وكل ما تقدم هي خطوات تراها واشنطن مهمة قبل العودة الى إستكمال مفاوضاتها مع العراق المرتقبة في واشنطن.
  • إن نجاح المفاوضات كما تتصور الحزمة الوطنية العراقية ستجعل الكاظمي ضمن ثورة الشعب التي ترفض هيمنة إيران من خلال وكلائها الدمويين على القرارات السيادية للعراق والسير بالتنسيق مع امريكا لتمكن الشعب العراقي الخلاص كلياً من التدخل الإيراني، مع العلم بأن امريكا تتابع بإهتمام أداء حكومة الكاظمي في تطبيق تحركاتها في إطار ثلاثة مبادئ أساسية، الأول منها سيادة العراق، والثانية مصالح العراق الإستراتيجية، والثالثة إقامة شراكة إستراتيجية بأعلى المستويات السامية مع الولايات المتحدة.
  • إن امريكا تعلم بأنالكاظمي، شخصية ليبرالية علمانية، ليس من الإسلام السياسي، ولكن الشعب ينتظر إنفتاحه بباطن وجدناه أكثر وأكبر مما هو بالظاهر، ومناهضته لتدخلات إيران ووكلائها الدمويين، وإصراره على حماية ثورة الشعب من المليشيات المدعومة من إيران التي تهاجمها وتقتل شبابها. ومواجهته الجادة للأحزاب العميلة لإيران الملالي ومليشياتها.
  • فمن المهم أن ينصب التركيز بالمقام الأول في المفاوضات الإستراتيجية بين العراق وامريكا على ضرورة وجود أمريكا وقوعدها العسكرية في العراق، وليس فقط  لمحاربةداعشبل ليتم التأكيد على ضرورة إعتماد العراق على الوجود الامريكي لمواجهة مؤامرات ايران الهدامة لمستقبل العراق المنشود، بصفتها شريكة للعراق، وذلك في تقديم التدريب والدعم وتحهيز المعدات العسكرية والمعلومات الأمنية على مختلف مصادرها، ودعم القرارات الحميدة التي تصدر من قبل مجلس الوزراء بالأغلبية بجهود ومساعي وطنية لتقضي على هيمنة الأحزاب التابعة لايران المارقة، ولسحق قدراتكتائب حزب اللهالإرهابية وكافة فصائل الحشد الصفوي المرتبط بإيران الملالي بشكل مباشر، وغير المباشرة من أمثال الخونة محمد الحلبوسي والكربولي وصالح المطلك وحيدر الملا والنجيفي والخاسئين من أمثالهم، التي تقودهم ولاية فقيه الفساد الدموية بصفتهم شركاء حقيقيين بالباطن لملالي ولاية الفقيه التي تحكم باسلامها الهدام للعدل الإلهي. وهدم المصالح المشروعة لعموم دول المنطقة والعالم.
  • إن إصرار امريكا بتنفيذ تعهداتها بكل ما يتعلق ببناء العراق الجديد، يعني قيامها بتشجيع الشركات الأمريكية وبصورة خاصة المُستثمِرين منها للعمل في جميع القطاعات في العراق لبنائها من جديد، لاسيما في مجال النفط ومختلف اشكال الطاقة الاخرى، وتطوير المؤسسات العسكرية والأمنية والمخابراتية.
  • وسط عالم يعيش عصر المفاوضات سواء على المستويات الكبيرة أو الأصغر كونها المخرج أو المنفذ الحضاري الوحيد الممكن إستخدامه لمعالجة القضايا العالقة بين الشركاء أو مع الأطراف الصديقة أو المتصارعة. جاءت أهمية المفاوضات بين العراق وامريكا لثورة الشعب لما سيتم الإتفاق بما يفي المصالح المشتركة للطرفين، ومن الحكمة التي يتمتع بها الكاظمي قراره الوطني بمنع مشاركة عنصر موالي لخامنئي كما سبق في المفاوضات السابقة للتجسس على ما يجري خلال المفاوضات بهدف إفشالها لصالح ايران وكما هو قرار امريكا كذلك.
  • والكاظمي بنكران ذاته من أجل العراق على يقين من أن ثورة الشعب لديها من الألاف أكثر منه حماساً وأفضل منه عطاءاً بدوافعهم الوطنية والقومية، بحيث يمكن للامريكان الإعتماد عليهم لإمتلاكهم قدرات وطنية خلاقة عندما تاتي الفرصة المناسبة لهم، وهي قادمة قريباً بكل تأكيد قبل وبعد الإنتخابات القادمة.

الحزمة الوطنية العراقية

************