مارس 27, 2020 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

 

رقـم البيـان ـ ( 182 )

التاريخ ـ 27 / شباط / 2020

جميع الثورات العسكرية في العراق أكلت القائمين بها مع الأحزاب التي ركبت قاطراتها لكن الثورة التي اندلعت في 1 تشرين الأول 2019 ، بشبابها من بنات وبنين ونساء ورجال تشد بحزم وعزم وقوة تماسك وحدة القائمين بها، لتطهير العراق من الأحزاب الفاسدة والمليشيات الدموية و الرؤوس العفنة العميلة لملالي إيران، لبناء غد مشرق عزيز لعراق عظيم.

 

  1. يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم وفساد الأحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

    1. قد لا تشهد الأشهر القليلة الباقية للإنتخابات الأمريكية، وفترة تشكيل الحكومة في إسرائيل قيام هجمات عسكرية غير نظامية بين إيران وأمريكا، أو بين إيران وإسرائيل. لأن قيام أي معركة عسكرية بين إيران وأمريكا، أو بين إيران وإسرائيل، كما خططت لها ايران خامنئي لتشمل منطقة الشرق الأوسط والعالم. في الوقت الذي تتجاهل فيه ايران بأن الرد الأمريكي، سيفوق قدراتها العسكرية التدميرية، وخامنئي لايزال يعاني من خسارته لرئيس مصانعه الإرهابية في المنطقة والعالم السفاح قاسم سليماني الذي مضجعه مع اعداء الله في قبور الشياطين مع السفاح ابو مهدي المهندس القائد الحقيقي لمليشياته القاتلة في العراق.
    2. وبما أن خامنئي فاقد الشرف الذي يعد حقاً أصيلاً لإنسانية كل إنسان، نجده كما هو ديدنه يتلذذ بسفك دماء شعبه كأخطر طاغية سادي مستبد. وترويع الشعب عندما يهز دكتاتورية ولايته الدينية الهدامة. كما هزت انتفاضاته في أغلب المدن الإيرانية، في (تشرين الثاني) الماضي. ودفع بحياة المئات من الإيرانيين ثمناً لحملات الحرس الثوري الدموية التي تلت انتفاضته..
    3. ويرى خامنئي بأن من مصلحته، أن يعمل على تضخيم قدرات قوات مليشياته العسكرية، لما يجب أن يقوم بما يزيد من قتل ودمار في العراق، ويثير القلاقل والمتاعب لدول المنطقة بأسالبيه ووسائله وطرقه المخالفة للقواعد والأصول والأعراف الدولية والأخلاقية. وتصعيد الهجمات المباشرة على القوات الأمريكية في العراق، والهجمات على البنية التحتية والاقتصادية الحيوية لحلفاء أمريكا، كالمملكة العربية السعودية، وتعقيب قوات الحرس الثوري البحرية للمهمات التابعة للبحرية الأمريكية، حتى يجمع الأسباب التي تجعل منه قوة مهيمنة على منطقة الخليج والعالم الإسلامي.
    4. عندما جاء رد الفعل الأمريكي عنيفاً وقاسياً بإغتيال السفاح قاسم سليماني. اوقع الرعب في قلب خامنئي وقلوب ملالي ولايته الفاسدة فعلاً من تطويق القوات الأمريكية وحلفاؤها كامل حدودها الجغرافية تقريباً تظويقاً منيعاً، وبخاصة تواجد القوات البحرية من أمريكا وفرنسا وبريطانيا واسرائيل ودول عديدة أخرى في الخليج العربي، بالإضافة الى سيطرة دول الخليج العربية على الشواطئ الغربية للخليج العربي، وتواجد قوات أمريكية في العراق في غرب إيران، وفي شرقها أفغانستان وباكستان .. والخلاص من هذه التطويقات وكسر قيودها خارجة عن إمكانيات ايران السياسية والعسكرية ومليشياتها الارهابية في العراق ودول المنطقة. وتصدير ثورتها الخمينية في العراق ودول المنطقة والعالم بموجب نهجها الإرهابي الذي هو أساس آلياتها الهدامة منذ أربعين عاماً. ولكن ستبقى مساعي خامنئي تتصاعد لإنتاج أسلحة نووية. لإستخدامها ضد دول المنطقة ولإزالة اسرائيل من الوجود. وخامنئي الأحمق يتجاهل بأن اسرائيل دولة نووية منذ ستينيات القرن الماضي.
    5. وبما ان الثورة الشابة ستنتصر وطنياً وقومياً. اخذ الحرس الثوري الايراني وفصائلها العميلة في العراق، تروج بأن أمريكا تخطط لتنفيذ انقلاب عسكري للسيطرة على السلطة في العراق، وهدفها من ترويج هذا الادعاء الباطل هو أن تغطي انقلاب مليشيات الحرس الثوري الايراني على معارضيهم في العراق. ولذلك شددت ايران من إتصالاتها مع العناصر الخيانية العفنة من أطراف سنية وعناصر من مكونات عراقية اخرى لتشكيل تحالف في البرلمان لكي أن لا ياتي رئيس وزراء يستطيع تطهير العراق منهم ومن فسادهم ودمويتهم السافرة. تحت غطاء التصدي لمصالح أمريكا، مستغلة انشغالها مع أغلب دول العالم في محاربة فايروس كورونا. في الوقت الذي لا يمكن أن نتجاهل بأن إغتيال سفاح شعوب دول المنطقة العربية قاسم سليماني من قبل أمريكا كانت بداية التحرك للإنقضاض على محاولاته للانتقام من امريكا التي تمتلك قدرات هائلة لقلب الطاولة بوجه ايران خامنئي مع الشعب العراقي الثائر دون الحاجة الى تحرك عسكري من قبلها. لأن أمريكا على يقين بان ثورة الشباب في وسط العراق وجنوبه المدعومة من عموم محافظات غرب العراق وشماله ومنظمات المجتمع المدني، هي التي ستحقق النصر على ايران خامنئي وحلفائها، وأن تبني الغد المشرق العزيز لعراق خالد وشعب عظيم.

الحزمة الوطنية العراقية

************