مايو 30, 2020 Off By lsps2025

 

الحزمة الوطنية العراقية www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية www.iraqnp.co.uk

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 197 )

التاريخ ـ 30 / مايس / 2020

 

إن تشكيل (( اللجنة الوطنية للعلاقات الخارجية )) جاء لمد تطلعات الحزمة الوطنية العراقية الى مختلف التيارات السياسية في عالمنا العربي والدولي.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم وفساد الأحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • إن حاجة الحزمة الوطنية العراقية إلى مفاهيم وآليات حضارية متطورة لتحقق مهماتها الوطنية والسياسية والإنسانية المنشودة بصورة أفضل وأشمل أمام الشعب والدول الحضارية، جعلتها تبحث وتفكر بجدية وعمق عن كيفية حصولها لتغطية إحتياجاتها بإستمرار خلال فترات متقاربة، فجاءت أهمية تشكيل اللجنة الوطنية للعلاقات الخارجية، لتعزيز مفاهيم الحزمة الوطنية العراقية بكل ما يتعلق بمقومات الدولة الديمقراطية ووظائفها، وسبل إدارتها وتطويرها في دول العالم على إختلاف أنظمتها الديمقراطية، والحزمة الوطنية العراقية قائمة اليوم في ظل نظام جديد بدعائمه ووظائفه. وجوهره الوطني والإنساني وليس كما كان قائماً قبل تشكيل الكاظمي لحكومته من حيث كان نظاماً تحت هيمنة أطراف خونة باعوا العراق لايران في ظل نظام طائفي شوفيني بالباطن وديمقراطي بالظاهر. أما اليوم سيكون تحت مظلة نظام يضع الحلول الناجعة للإساءات والمظالم التي تعاظمت من قبل وكلاء ايران الفاسقين. ولتطوير رسالتنا بما يلائم العصر والمتغيرات بالإلتزام بالثوابت الوطنية بإستقلالية قراراتنا وفعاليتها بإيجابية وأهمية الرسالة الإنسانية النافعة على كافة الأصعدة الوطنية والعربية والدولية، وتجعل المصلحة الوطنية للعراق ونظامه الجديد حجر الزاوية في علاقاتنا الخارجية لتقوية آليات دفاعنا عن مكانة العراق وكرامته ومصلحة أبنائه.
  • ان الإعلاء من شأن القيم الإنسانية والأخلاق السامية بركائزها الأساسية، فالعدل والحرية والمساوات والصدق والعفة كلها قيم تشترك فيها الحضارات، وتعزيزها وسط المجتمع العراقي وترسيخها أكثر يساهم في حماية الأمن القومي للجمهورية. فالأمن هو أحد الضروريات التي يحتاجها النظام السياسي الجديد، وإذا كان الأمن الداخلي مسألة خاصة بالعراق، فهناك أمن خارجي مشترك بين العراق ودول العالم، تحكمه إتفاقيات. ولذلك تسعى اللجنة الوطنية للعلاقات الخارجية أن تعزز أمن العراق بتبادل المنافع المشتركة مع الدول عبر علاقاتها الخارجية.
  • فلا ينبغي أن تضع اللجنة الوطنية للعلاقات الخارجية أهدافاً تتعارض مع دستور الجمهورية ــ بعد اجراء التعديلات التي تطالب بها ثورة الشعب ــ وتتضارب مع النظام الوطني الديمقراطي للعراق، ولا يحكمها أيّ مؤثر خارجي، الأمر الذي سيجعلها تتخذ مواقفها السياسية بإستقلالية تامة. ويمكن أن نلخص رؤية اللجنة الوطنية للعلاقات الخارجية ورسالتها التي تنبثق من مبادئ ورؤية الحزمة الوطنية العراقية بالمبادئ التالية : ــ
  • أن تؤمن بأهمية التعاون بين شعوب العالم في إطار الإلتزام بأسس ومبادئ الشرعية الدولية.
  • أن تحترم العهود والمواثيق التي يبرمها العراق مع الدول والمنظمات والجماعات أو الأفراد.
  • أن تحترم سيادة الدول وتمنع التدخل في شؤونها الداخلية وحقها في تقرير مصيرها.
  • أن التعاون مع دول العالم من أهداف اللجنة الوطنية للعلاقات الخارجية الإستراتيجية وهو الأساس والنبراس عندما يتم بالصورة التي تجعل العراق أكثر أمناً وإستقراراً ورفاهية وتنمية.  وترسي قواعد شراكة جديدة مع الدول المتقدمة، تساهم في إستقرار ونمو العلاقات الإقتصادية فيما بين العراق وبين هذه الدول وتضع أسساً متوازنة وعادلة للتجارة الدولية، ويتحمل فيها كل طرف مسؤولياته عبر دعم ومساعدة الهياكل الإقتصادية، وتلتزم الدول المتقدمة أيضاً بتعهداتها بتقديم المساعدات المالية والفنية للعراق، والعمل على تخفيف أعباء الديون وإلغائها، وتيسير حصولها على التكنولوجيا الكفيلة بتأهيلها للإندماج بشكل إيجابي في النظام الإقتصادي الدولي.
  • أن تعزز مسيرة العمل العربي المشترك سياسياً، وإقتصادياً وأمنياً من أجل تقدم العمل العربي والإنساني المشترك وتعظيم الروابط بين شعوبها والدفاع عن حقوقها.
  • أن تدعم كافة الجهود الدولية التي تتصدى للإرهاب بكل أشكاله.
  • إنطلاق العلاقات من قيم العدل والسلام والتسامح والحرية والوفاء بالعهود ومفهومها الواسع، ويشمل عملها ليس مع الدول بل مع الأطراف السياسية والأفراد والأحزاب ومخاطبة جميع البشرية في العالم أفراداً وجماعات بوسائل نبيلة سامية بعيداً عن مبدأ (الغاية تبرر الوسيلة).

إن تفصيل أهداف اللجنة الوطنية للعلاقات الخارجية على النحو التالي : ــ

من أهم مهام اللجنة الوطنية للعلاقات الخارجية:

  • دراسة المواقف الدولية من المتغيرات والتطورات السياسة العربية والدولية ذات التأثير المباشر أو غير المباشر على مستقبل العراق و سيادته.
  • تعزيز السياسة الخارجية للعراق بما تضمن تطورها الدائم  في كافة المجالات الخلاقة.
  • الاشتراك في المؤتمرات الدولية لبيان الصورة المشرقة لطموحات شعبنا بالإزدهار والرخاء.
  • إقامة علاقات دولية مع القوى العربية والدولية المؤثرة، ولاسما الصديقة منها لتحشيد الدعم الدولي لتقدم العراق حضارياً.
  • إقامة الإتفاقات والمعاهدات السياسية مع الحركات والقوى السياسية العربية والدولية.
  • استقبال الوفود التي تزور الحزمة الوطنية العراقية برحابة صدر وسرور للتشاور معها والمشاركة في المؤتمرات السياسية والثقافية التي تقيمها بنشاط الحزمة الوطنية العراقية .
  • مد جسور التواصل بين اعضاء الحزمة الوطنية العراقية مع السفارات العربية والدولية في الداخل والخارج، عبر الملتقيات السياسية والثقافية، والاجتماعية.

آليات تنفيذ أهم المهام المناطة باللجنة.

  • اعداد خارطة للقوى السياسية المحلية والاقليمية والدولية، وتقديم نبذة عنها وعن توجهاتها التي تتفق وتوجهات الحزمة الوطنية العراقية وتناغمها، ليتم إعداد تقييم للعلاقة التي تربطنا بكل قوة منها وما تحمله على المدى القريب والبعيد.
  • الإتصال المباشر مع القوى المذكورة في (أ) ، وبناء جسور التعاون الفكري، والتنسيق السياسي بما يصب في مصلحة الوطن والشعب والإعداد للإتفاقيات الثنائية معها، وتتضمن برامج التعاون وتبادل المصالح التي بموجب متطلبات شعبنا الوطنية وطموحاته بتحقيق حاجاته الأساسية.
  • التواصل مع الحكومة إن إقتضى الأمر لطرح رؤية الحزمة الوطنية العراقية للأحداث المستجدة والمواقف الحكومية منها.
  • الحرص على ديمومة العمل والاتصال وتنفيذ الإتفاقات بهدف تطوير العلاقات و إستمرارها بما يتناسب مع مصالح الشعب والوطن، وبما يتوافق مع قرارات الحزمة الوطنية العراقية.
  • الإنفتاح على القوى السياسية الحميدة  في العراق، التي تجعل الوطن ومصلحته أولاَ. والامتداد باتجاه البعد الوطني لهذه القوى. وإبتعاد الحزمة الوطنية العراقية عن دائرة الخلاف معها.

الحزمة الوطنية العراقية

************