أبريل 16, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ (290 )

التاريخ ـ 16 / نيسان / 2021

مع تصاعد شدة الصراع بين ايران خامنئي ودولة اسرائيل التي تصر قيادتها على مواجهة تهديدات نظام خامنئي دفاعاً عن وجودها وهي من بين أهم وأكبر أهدافها الإستراتيجية فلابد من أحرار العالم ان تحترم الجهود التي تبذل من قبل أطراف دولية للقضاء على مخاطر ايران الملالي على سلامة شعوب دول المنطقة والعالم، و يجب أن يكون العراق شريكاً قوياً في هذه المساعي العظيمة، وان لا نغفل كشعب خلاق لحظة واحدة عن مسؤولياتنا لدعم ثورة الشعب التشرينية بيقظة وطنية عامرة وأغلب دول المنطقة العربية على يقين بأن إسرائيل ستقطع أذرع إيران الإرهابية.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • إن ملالي الأيديولوجية ولاية فقيه الفساد والإرهاب في قم وطهران بالتنسيق مع أغلب أمراء الأيديولوجية الوهابية الذين يقودون منظمة بن لادن الإرهابية  وداعش الدموية ويصبون كل مساعيهم للقضاء على مساعي دول المنطقة العربية التي بدأت مع إسرائيل ببناء السلام لشعوبها، مع دولة إسرائيل التي تدافع عن وجودها وسلامة شعبها وحماية اليهود في العالم. ولذلك ينبغي أن نفهم بأن الواقع المشهود هو أن ملالي خامنئي مع أغلب أمراء الوهابية يمثلون كل فساد في دول المنطقة والعالم وهم الذين أوقدوا نيران الأحقاد والحروب في الدول العربية. وهم يحمون كل فاسد ومفسد، وفساد المال والثروات والإقتصاد وفساد الأفكار والقوميات والعصبيات، وفساد الأسر والبيوت الطاهرة، وفساد الصحافة والإعلام. وبالمقابل ينتابهم الخوف والفزع من ثورة الشعب التشرينية
  • ان وكلاء ملالي ايران ومليشياتها مليئة بالغدر والخيانة، ولا يمكن لثوار ثورة الشعب التشرينية تصيبهم آفة النسيان آفة الشجب والإنكار. وكل ما يشاهدون تصاعد غدرهم يزيد من تعزيز ثورتهم التشرينية  بكل عزم وحزم وقوة .
  • إن أعداء العراق هم أعداء الحرية والانسانية في اي زمان ومكان، مثل ايران المارقة التي تضاعف من حقد المليشيات بإستمرار حتى يقضوا على وطنية العراقيين وعلى مختلف قومياتهم الإنسانية وإنتزاع ولاؤهم بالرسالات السماوية السمحاء من قلوبهم الطاهرة واتخذوا من الإرهاب سبيلاً لجعل العراق محافظة ايرانية تنفيذاً لما رسمه لهم آية الشياطين خميني الدجال.

 

  • عندما ينظر العراقي الى عراقه اليوم يبكى دماً على الظلم الواضح الفاضح، المصاب به وحرمان شعبه بشيوخه ونسائه وأطفاله من ابسط حقوقهم المعيشية المسلوبة من قبل مليشيات ايران الدموية. وهي وسيلة من وسائل ايران خامنئي للسيطرة على دول المنطقة العربية بصفة عامة، وهدم كامل صفات العروبة الانسانية بصفة خاصة، وان أصدق وصف يصدق علينا هو أن ثورة الشعب التشرينية تستحق نصر الله ما دامت تسير على صراطه المستقيم.

الحزمة الوطنية العراقية

************