مايو 5, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ (296 )

التاريخ ـ 04 / مايس / 2021

إن تكالب الأحزاب والمليشيات التابعة لإيران على الوطنيين الأحرار أخذ يتزايد قبل الإنتخابات، والتي لا يمكن إجراؤها قبل أن يتم هزيمتهم بقدرات ثورة الشعب التشرينية وهجمات أمريكا المتوقعة على المليشيات أو بهجمات إسرائيل على مواقع إستراتيجية داخل ايران بحيث تلحق بخامنئي هزيمة لم يشهد مثيل لها في حياته اللعينة. وعندها ستكون خارطة ثورة الشعب التشرينية الخضراء هي الفاعلة في الإنتخابات وليست مخططات خامنئي الفاسدة وإندفاع تابعيه من أحزاب ومليشيات لنهب ثروات وموارد الشعب. والكاظمي مستمر بجدارة فائقة بمعالجة الكوارث التي قاموا بها في عموم البلاد.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • إن الإحصاءات الرسـمية تشير إلى أن عدد المرشحين من أحزاب وأفراد مستقلين ستصبح أكثر من ضعف عدد المقاعد الموجودة في مجلس النواب. وهذه الأرقام تؤكد عمق الفوضى وإنحطاط الوضع السياسي في العراق بسبب الأحزاب الخاضعة لأوامر خامنئي الدجال والتي لجأت إلى تشكيل واجهات حزبية جديدة بثياب وطنية لتواكب تطلعات ثورة الشعب التشرينية بنفاقها السياسي، متجاهلة بأن ثورة الشعب التشرينية قد كشفت جلياً خيانتهم للعراق وأمنه القومي بشعاراتها الواضحة ومعرية محاولاتها الطائفية لحماية نفوذها من خلال واجهات جديدة، والإحتيال على العوام والمغفلين من الشعب ودفعهم إلى التصويت لها مجدداً، خوفاً من تطلعات ثورة الشعب التشرينية التي أنتجت تياراً شعبياً لن يصوت للقوى الطائفية ويدعم التزامات الكاظمي في إجراء الإنتخابات بصورة نزيهة.
  • إن الإنتخابات ستكون الصاعقة التي ستزعزع قدرات رموز الخيانة والفساد، لأنها ستجري بإرادة شعبية في بيئة ومناخاً آمناً كما فرضتها ثورة الشعب التشرينية التي إستشهد على طريقها مئات القتلى وآلاف الجرحى، وأنتجت حكومة مدنية برئاسة مصطفى الكاظمي مهمتها الرئيسية تطهير العراق من وكلاء ومليشيات ولاية فقيه الفساد والإرهاب الخامنئية و إجراء إنتخابات ديمقراطية سليمة كما تنشدها وتراهن عليها ثورة الشعب التشرينية ومن خلفها الملايين من المواطنين العراقيين.
  • إن الحزمة الوطنية العراقية تبارك جهود السيد رئيس مجلس الوزراء الكاظمي المتواصلة فيما إتخذه ويتخذه من خطوات صارمة بقوته المستمدة من ثورة الشعب التشرينية الخضراء في مواجهة الخونة والموالين لايران الملالي، وإصراره على محاسبتهم على المال الذي جنوه خلال أكثر من 18 سنة من النهب المنظم للمال العام، وتطهير كافة مؤسسات الدولة من كافة المنظومات التابعة لخامنئي وأذرعها الدموية والمتهمون بالفساد و كل من شارك في إنهيار البلاد ودفعها الى الهاوية والإفلاس، وتطهير المفوضية المستقلة من الحزبيين وإعادة تقييم البرامج السياسية والفكرية للأحزاب التي ستشارك في السلطة، ومعرفة مصادر تمويلها وسلمية مشروعها السياسي، وهذه المطالب هي مطالب وطنية لتحقيق أهداف الذين بذلوا الكثير من التضحيات الجسيمة بالوقت والجهد ومن موارد عيشهم وما يملكون من مال حلال، لقيام وحدة وطنية سامية لبناء جمهورية علمانية مدنية خلاقة مرفوعة الرأس أمام المجتمع الدولي.
  • وبموجب خارطة ثورة الشعب التشرينية سيتم القضاء على الكثير من النشاطات المشبوهة الجارية نحو الإنتخابات وتلحق الهزيمة بالمرشحين من الخونه أمام غضب الشعب. والحزمة الوطنية العراقية تأمل أن يمارس المرشحون الوطنيون عملاً خلاقاُ لينظر الشعب اليهم ليس كما ينظر لاعدائه من المرشحين الفاسدين.

الحزمة الوطنية العراقية

************