مايو 17, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ (299 )

التاريخ ـ 18 / مايس / 2021

إن حرب الصواريخ المشتعلة في غزة وإسرائيل جاءت نتيجة التنسيق بين الإرهابي خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الإرهابية في الخارج وقيادة الحرس الثوري الايراني بأوامر خامنئي أملاً في إبعاد هجمات اسرائيل على مليشياتها في العراق وسوريا ولبنان فدفع خامنئي حركة حماس تحت غطاء الأحداث التي حدثت من قبل حكومة نتنياهو ومنها إخلاء عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح، لإرضاء المستوطنين المتطرفين، والإعتداءات على المصلين في المسجد الأقصى، لتصل الى إطلاق الصواريخ من غزة على اسرائيل.

 

يا أبناء العراق الحر الكريم المبتلى بفساد وإرهاب الأحزاب والمنظمات الطائفية والعنصرية والتكفيرية

  • نعم وبكل تأكيد إن الشعب الفلسطيني شعب حي نشيط جبار يقاتل ويضحي لينال حريته وحقوقه بالقرارات الخلاقة التي تتخذها منظمة التحرير الفلسطينية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة والجامعة العربية كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني داخل وخارج فلسطين لا بحركة حماس الإرهابية التي تتجاهل شرعية منظمة التحرير الفلسطينية الوطنية بوقاحة خبيثة.
  • لقد إشتعلت الحرب في غزة بعد التنسيق بين ايران خامنئي مع الإرهابي خالد مشعل الذي زار قبر المقبور خميني في طهران وهو يعلم بأن هذا المقبور قتل مئات الألاف من الشعب العراقي في حربه على العراق، إشتعلت الحرب في غزة بحيث جعلت هجمات إسرائيل تستهدف مكاتب ومقرات حماس وفصائل إرهابية أخرى وفي مقدمتها حركة الجهاد الاسلامي ومنشآت حكومية وسقوط قتلى، كما سببت حركة حماس بعملياتها الإرهابية تخنق مليوني فلسطيني مسالم بريء معظمهم من الشباب، يشربون مياه ملوثة بالسموم، ومهددين بتفشّى وباء التيفوئيد والكوليرا واغتيال الشخصيات من فصائلها الإرهابية ومن فصائل ارهابية أخرى وجعلت قطاع غزة مكان غير قابل للحياة. وهي تعلم لا يمكن لإسرائيل الخروج من هذه المعارك خاسرة أمامها. ولذلك ترفض إسرائيل كل الوساطات العربية والدولية لايقافها، وفي الوقت الذي يجري في غزة من عنف مفرط ومدمر هائل تعلن امريكا بوضوح بأن حركة حماس هي من تهدد أمن اسرائيل ومن حق اسرائيل أن تدافع عن امنها، وأمريكا على يقين بأن الأمن القومي لإسرائيل من الأمن القومي لامريكا، ولذلك أمريكا تضع اسرائيل فوق رؤوس حماس والجهاد الإسلامي وكافة الفصائل الارهابية. والجدير بالذكر أن نبين الحزمة الوطنية العراقية بأن مقابل إرهاب حركة حماس والجهاد الإسلامي هناك في اسرائيل كذلك متطرفين لا يقل إرهابهم عن إرهاب حركة حماس وداعش عندما تلين قبضة الحكومة امامهم كما حدثت إعتداءات المستوطنيين على العرب في اللد ويافا وعكا وحيفا وغيرها من المدن والبلدات العربية في اسرائيل وفي الضفة الغربية
  • وفي كل الاحوال بالنتيجة بجهود منظمة التحرير الفلسطينية سيحمل المستقبل القريب معه تغييرات غير مسبوقة لشعب فلسطين. وهي تغييرات سيختارها شعب فلسطين بإرادته الحرّة، بما يتناسب مع متطلبات مشروع الشرق الأوسط الكبير. بنهاية شتاء فلسطين الطويل وقيام دولة فلسطين الحرة في السنوات المقبلة. والمجتمع الدولي مع امريكا سيتصرّف لتحقيق هذا الأمر.

الحزمة الوطنية العراقية

************