يوليو 27, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ (316 )

التاريخ ـ 27 / تموز / 2021

لأول مرة تطالب الحزمة الوطنية العراقية الأحبة عشاق الحرية والخلاص من هيمنة إيران خامنئي على سيادة العراق وإستلاب إرادة الشعب، وممن يستطيع دعم الحزمة الوطنية العراقية معنوياً ومادياً ومالياً من مؤيدين وأنصار وأصدقاء ومحبين مع خالص الشكر لهم والتقدير ومهما كان قرارهم، ومن دواعي سرورنا أن يعلموا علم اليقيم بأن الوطنية وعروبة العراق أمانة في وجدان الحزمة الوطنية العراقية وواجباتها الوطنية وسلامة أمن العراق القومي المتزايدة أصبحت فوق طاقة منتسبيها المالية والله من وراء القصد.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • إن التبرُّعات الوطنية التي يتبرع بها العراقي المخلص تعزز قِيَم الوطنية العليا وتغرسها أكثر في نفوس العاملين في الحزمة الوطنية العراقية لخدمة عراقهم. والتبرعات التي يتبرع بها المواطن في أيِّ وقت وعلى أيِّ مقدار، هي دليل إيثاره للوطن، لأن لتبرعه أثرٌ وطني خالص وكبير في تحرير العراق من أوباش ملالي خامنئي في العراق. 
  • إن التبرُّعات ليست وليدة الحزمة الوطنية العراقية اليوم، بل ولدت منذ النبي ابراهيم (ع) وتعاظمت في زمن الرسول عليه الصَّلاة والسلام، والذي كان يحثُّ المسلمين على التبرُّع للجهادِ في سبيل الله. 
  • إن الحزمة الوطنية العراقية تعلن ولأول مرة إنها بحاجة جداً الى دعم مالي لتعزيز تنمية قدراتها للنهوض بالأدوار المنوطة بها بصورة مؤثرة وخلاقة بنجاح وبما يتناسب مع حجم مهماتها الوطنية والقومية وتلبية طموحات شعبها التي أخذت تتوسع وتتصاعد بشكل دائم ومميز على جميع الاصعدة الوطنية لاسيما بما يتعلق بأمن العراق القومي بشكل كامل وتحقيق الديمقراطية بنجاح منشود.
  • إن التبرعات ستقوي البنى الهيكلية والمؤسساتية للحزمة الوطنية العراقية وفقاً لقواعد رشيدة ونزاهة وشفافية وتحقق حياة تنظيمية ناضجة فعالة مع العلم بأن أي دعم على حساب إرادة وأهداف الحزمة الوطنية العراقية من داخل العراق أو أية جهة عربية أو غير عربية مرفوض كلياً، لأن التبرعات مطلوبة فقط من أبناء العراق الأصلاء لأنها هي وحدها التي تساهم في تعزيز قدرات الحزمة الوطنية العراقية بالمعنى الصحيح للوطنية وتطوير إمكانيات منتسبيهاِ لتندفع بنشر وتوزيع بياناتها باليد لتصل إلى أغلب القرى والأرياف في العديد من محافظات العراق قبل الإنتخابات. 
  • إن التبرُّعات التي تحتاجها الحزمة الوطنية العراقية تكون حسب إمكانيات المتبرِّع ولو بالحد أدنى، وقد تكون مواد عينية أو نقداً. 
  • فهناك حالات تستوجب دعم ونصرة فورية عندما تتعرُّضِ سلامة النشطاء لتهديدات المليشيات الدموية، فلابد أن يُسارِع المتبرع بتقديمِ العون والدعم للنشطاء والمرشحين في أسرع وقتٍ ممكن  قبل الإنتخابات، مادامت الظروف التي يمرُّ بها النشطاء والمرشحون صعبة للغاية، فالوقت يضيق جداً بهم وحوادث الإغتيالات أخذت تتصاعد للنيل منهم  قبل الإنتخابات. 
  • مع العلم إن جميع الأحزاب التي تحكم العالم المتقدم تعتمد على تبرعات مواطنيها عند خوضها الانتخابات الرئاسية او البرلمانية وأي إنتخابات تهم مصالح شعبها.

الحزمة الوطنية العراقية

************