يوليو 30, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ (318 )

التاريخ ـ 30 / تموز / 2021

مع تظاهرات الشعب في الأهواز والتي أخذت تتوسع لتشمل العشرات من المدن الايرانية وأخذت تنذر بثورة شعبية عارمة في ايران ضد العنصرية وطائفية خامنئي الجزار. ولدعم ونصرة تظاهرات الشعب الإيراني انطلقت السيدة الكبرى مريم رجوي زعيمة المعارضة الإيرانية مطالبة الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة عمليات القمع لملالي إيران الوحشية ضد المتظاهرين واتخاذ إجراءات فورية لإطلاق سراح المعتقلين منهم و إنقاذ حياة المحكومين بالإعدام لأسباب سياسية ووطنية، وإحالة الذين إرتكبوا جرائم وحشية بصورة منهجية ضد الإنسانية على مدى 4 عقود إلى مجلس الأمن وتقديمهم إلى العدالة.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • مع إقتراب دخول تظاهرات الأهواز أسبوعها الثالث شهدت مدن عدة في مدينة الأهواز (عاصمة خوزستان)، تظاهرات وإحتجاجات ضد نظام ملالي خامنئي اللعين، حيث التحق إلى المتظاهرين أكثر من  40  مدينة إيرانية حتى يومنا هذا وهي في تصاعد مستمر. 
  • لقد إرتكزت سياسات ملالي ايران على إلغاء الهوية الوطنية للعرب والأتراك والأكراد والبلوش والتركمان، بدوافع فاشية وطائفية بحتة، ترتكز على وسائل وأساليب إرهابية، لأن في حسابات ملالي خامنئي إن كافة القوميات الغير فارسية لهم أدنى درجات في الحقوق الإجتماعية والإقتصادية والسياسية والمواطنة. ولذلك تسعى ايران خامنئي عمداً وبسبق الإصرار إلى إضعاف كافة القوميات الغير فارسية، لاسيما عرب الاهواز بسبب الأهمية الاستراتيجية لمحافظتهم خوزستان، وذلك بتشجيع غير العرب الى الإنتقال إلى خوزستان من أجل تغيير واقعها العربي. مع العلم بأن الأهواز تمتلك أكثر من 80 في المئة من إنتاج النفط الإيراني، ويعيش عرب الأهواز في فقر مدقع، إذ لا يحصل سكانها على أي من عائدات النفط، كما هو الحال في البصرة وميسان وذي قار في العراق بسبب هيمنة مليشيات خامنئي الارهابية عليها.
  • إن كل المؤشرات تؤكد بأن الوضع في الأهواز المتفجر بالفعل سيتصاعد ليشمل العديد من الأتراك في محافظة أردبيل وأذربيجان وكردستان ومحافظة سيستان وبلوشستان ولرستان. حيث اخذت التحديات تزعزع البنية الداخلية للنظام، و بتصاعد الإحتجاجات وتوسعها ستقضي على سلطة الملالي السياسية بصورة تامة وأكيدة.
  • فقد إمتدت التظاهرات ووصلت العاصمة طهران، حيث شهدت ساحة آزادي وسط العاصمة طهران، تظاهرات شعبية عارمة، غير مبالين بعصابات نظام الملالي واجهزته القمعية، مرددين شعارات ودعوات لإسقاط نظام الملالي والموت لخامنئي، وهذه التطورات ستخلق بكل تأكيد ثورة شاملة خلاقة في عموم ايران ضد همجية ووحشية عدو الله والإنسانية وإيران خامنئي الدجال.  

الحزمة الوطنية العراقية

************