أغسطس 5, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ (319 )

التاريخ ـ 02 / آب / 2021

إن كل ما يجري من قبل ايران المارقة ومليشياتها الإرهابية من اجراءات خيانية بحق العراق وشعبه قبل الانتخابات لن يشكل شيئاً لخلاصهم من ردود فعل إسرائيل للدفاع عن وجودها لاقتراب ايران إنتاج سلاحها النووي ومخاطر تزويد أذرعها الإرهابية في العراق وسوريا ولبنان واليمن بطائرات متطورة من دون طيار والتي تحمل قنابل ذات قوة تدميرية هائلة، بالإضافة الى منتجات جرثومية و كيمياوية وبيولوجية لإبادة شعب إسرائيل إبادة جماعية، ولذلك أصبحت إسرائيل جاهزة تماماً لإستخدام كل الوسائل للدفاع عن وجودها وبما تمتلكه من أسلحة نووية.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • إن إسرائيل كما هي معروفة على مستوى العالم هي الأكبر في إنتاجها للطائرات المسيّرة و الأسلحة المضادة لها. ولذلك بإمكانها تدمير وإلحاق أضرار فادحة بمدينة ايرانية كاملة بقنبلة نووية واحدة. مع العلم بأن إستخدام إسرائيل للسلاح النووي هو وسيلة إستراتيجية لحماية وجودها. وكما هو معروف فإن لدى إسرائيل مفاعل ديمونة النووي، وهناك معلومات تؤكد بأنها قامت في عام 1979 ـ أي قبل أكثر من  40  سنة ـ بتجربة لإحدى قنابلها النووية دون أن تعترف بذلك للعالم. والعالم يعلم بأن ترسانتها النووية واحدة من أكبر ترسانات الأسلحة السرية في العالم، لكنها غير موقعة على معاهدة منع الانتشار النووي. وقد أكد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول، بأن إسرائيل تمتلك نحو 200 قنبلة نووية. بالإضافة إلى ذلك فإن شعوب دول المنطقة وشعب اسرائيل ينتظرون إنتهاء امريكا واسرائيل من إعداد الفصائل المدربة لحماية سلامة المسؤولين والعاملين في سفاراتهم في العالم، وتطوير الأسلحة الموجة بالليزر لتدمير كل الأهداف الخطيرة، بما فيها الطائرات الهجومية والمسيرة والصواريخ وهي على ارتفاعات عالية، والتي تثير القلق في الشرق الأوسط، والتي تنطلق من قبل ايران وميليشياتها في العراق وسوريا ولبنان واليمن. 

  

  • إن تشكيل الأحزمة المضادة للصواريخ الإيرانية والتي تنطلق نحو اسرائيل ودول الخليج العربية الشقيقة، لاسيما المملكة العربية السعودية، فإن هذه الأحزمة تحتاج الى الكثير جداً من مضادات للصواريخ والإنتهاء عاجلاً من صناعة القنابل التي تخترق المناطق الصخرية بالأعماق المطلوب اختراقها لهدم مفاعل إيران النووي والوقوف مع إنتفاضة الشعب الايراني حتى يحقق نصره على نظام ولاية الفقيه الهدامة. 
  • أن إمتلاك إسرائيل لترسانة نووية قوية مهم جداً لردع إيران وأذرعها في دول المنطقة العربية والتي تخطط للقيام بهجوم نووي أو كيميائي أو بيولوجي ضدها. في الوقت الذي يعلم فيه ملالي ايران ان اسرائيل تستطيع استخدام أسلحتها النووية لحماية وجودها بصورة دائمة، ولها الحق في ذلك لأنها دولة من دول الجمعية العامة للأمم المتحدة. 

الحزمة الوطنية العراقية

************