نوفمبر 3, 2021 Off By lsps2025

 

 

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 333 )

التاريخ ـ 25 / تشرين الأول / 2021

ذكرى 25 تشرين الأول باقية وستبقى دائماً عيداً وطنياً خالداً في حياة الشعب العراقي

 

إن الدعوات والمساعي الثورية الجريئة الشجاعة الرائعة بوضوح لثورة الشعب التشرينية الخضراء الدائمة، تبقى نابضة بالحياة بأدوات وطرق وطنية بحتة ومنظمة لتعزيز قدرات الشعب للقضاء على الكتل والمليشيات الهدامة الموالية لايران المستمرة بتصعيد الاضطرابات والمجازر الدموية واغتيال الوطنيين لأنها بدأت تتخوف فعلاً من انهيار نفوذها ًو إنهيار إستمرار نهبها أموال وموارد وممتلكات وأرزاق العراق وشعبه وتسلطها على الوظائف الحساسة بدوافع دنيئة لجعل الشعب معدوم الحرية ويعاني من كل اشكال العنف والارهاب والفساد وبإنهاك ثوار ثورة الشعب التشرينية الخضراء الدائمة لتعجزهم من تحقيق تطلعاتهم في بناء حياة حرة فاضلة للعراق و لشعبه الصامد.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • ليس غريباً أن تشوب مسيرة ثورة الشعب التشرينية الخضراء الدائمة بطانة تبيع إرادتها الوطنية و ترتد بدوافع إنتهازية كما حدث سابقاً في الثورات التي قامت في العراق. لكن ثورة الشعب التشرينية الدائمة بالمقابل أخذت تتزايد إحتضانها للمؤيدين والمنتمين لها يوماً بعد يوم وتتصاعد عزيمة ثوارها الرائعين في حبهم وولاءهم للعراق ولشعبه دون أن يعيروا أي إهتمام للذين تخلوا عن التزاماتهم الوطنية والانسانية لصالح الذين كانوا يعتبرونهم بالأمس أعداء الشعب. لأن أثمن ما لدى ثورة الشعب التشرينية الخضراء الدائمة في الوجود هو العراق، فنشطائها يضحون بحياتهم دفاعاً عن وجوده المقدس. ويبنون النشطاء كياناتهم الوطنية والإنسانية بتضحياتهم الفريدة ليعيدوا ما ضاع من عراقهم، لأنهم على يقين بأن عظمة العراق تقاس بعظمة تاريخه وتتعزز عظمته التاريخية اليوم بتصاعد وعي إبنائه وتضحيات وعقول المتمسكين بإهداف ثورة الشعب التشرينية الخضراء الدائمة. 
  • إن ثورة الشعب التشرينية الخضراء الدائمة أستطاعت بنشاط شبابها من بنين وبنات ورجالها الصالحين وما من وراء نسائها من خير وإخلاص أن تتعرف على طبيعة الشر الكامن في وجدان خامنئي و عملائه. وهي التي إستطاعت أن تطور طموحاتها بجرأة ووضوح، وترسم للشعب وأمام العالم صورة مدهشة أرعبت من خلالها ايران خامنئي وأعداء العراق الآخرين. وبهذا المسار الوطني الخلاق ستعود حرية الشعب المسلوبة لتحملها أرحام الشعب وتغرسها في نفوس الأطفال، لأن ثورة الشعب التشرينية الخضراء الدائمة ترى سعادة الشعب المحضة في آلياتها الوطنية الخلاقة.
  • ان ثورة الشعب التشرينية الخضراء الدائمة لن تتوقف، لأنها لا تعرف التأجيل ولا التسويف أمام من يهدمون و يمارسون سياسة الفساد بعينه باخلاقهم الدنسة و ادراك الشياطين لأن ذلك يحلوا لهم مادامت رؤوسهم تخلو من شعلة الخير ، و يتغنون بالافكار الارهابية ولا يبحثوا عن الحق الذي في الشعب وهم من على كراسي الحكم ينقضون العهود والمواثيق ويشتتون كل عمل صالح ليجعلوا العراق يعيش في اضطراب دائم من اجل دماره كلياً.
  • إن ثورة الشعب التشرينية الخضراء الدائمة محاطة بأعداء من كتل ومليشيات كبيرة تابعة لخامنئي اللعين لأنها تجاهد لتطهير البلاد من مطامع ايران الاستعمارية، وتتصدى بكل حزم وعزم وقوة لعملاء خامنئي اللعين وفسادهم وعبثهم وإرهابهم، ليحكم الشعب عراقه بحنكة وطنية وحكمة سامية.

الحزمة الوطنية العراقية

************