نوفمبر 17, 2021 Off By lsps2025

 

 

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 338 )

التاريخ ـ 16 / تشرين الثاني / 2021

في خطوة لم تخطر على بال أحد ، جرت مناورات بحرية عسكرية لمدة خمسة أيام في البحر الأحمر شاركت فيها دولة اسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين. وتتطلع اسرائيل الى المزيد من المناورات مع دول خليجية ودول عربية أخرى مثل المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية ضد مخاطر التمركز العدواني الفاعل لايران في البحرالأحمر ومياه الخليج. وهذه المناورات بمثابة رسالة ردع وتحذير الى ايران بوجود تحالف اقليمي امني وعسكري بين اسرائيل وأمريكا ودول الخليج العربية ودول عربية أخرى تقوم على قواعد الدفاع عن النفس بالمقام الأول وبالإضافة الى ما تقدم فقد وضعت إسرائيل على طاولتها السياسية سيناريو حربها مع ايران بسبب تهديداتها بتدمير اسرائيل مع تصاعد تحركات أذرعها الإرهابية المحيطة بإسرائيل.

يا أبناء شعبنا الحر الكريم المبتلى بجرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • لقد طرأ تغيراً إستراتيجياً جوهرياً في سياسة أمريكا تجاه إيران بعد تسلم الرئيس جو بايدن إدارة البيت الأبيض بحيث صعدت سياسته المهادنة الدبلواماسية من مخاطر تهديدات ايران على أمن دول المنطقة العربية وإسرائيل بالذات. ولذلك مواجهة إسرائيل لايران أخذت تتصاعد حيث خصصت وزارتها المالية ميزانية تقدر بمليار ونصف مليار دولار لتعزيز قدراتها العسكرية والإستخباراتية، حيث وضعت سيناريوهات حربها على طاولة الدفاع عن وجودها على عدة مراحل كما رسمتها. والسؤال الملح اليوم ما هو موقف دول المنطقة العربية من مدى تأثير ذلك عليها عند حدوث المواجهة.
  • إن ساعة صفر المواجهة ستبدأ بكل تأكيد بعد فشل الحل التفاوضي السياسي غير المباشر للرئيس جو بايدن مع ايران ملالي الكذب والنفاق أو من إقترابها لامتلاكها للسلاح النووي. وعندها لن يستطيع الرئيس جو بايدن أن يستبعد الخيار العسكري والذي يتفق مع إرادة اغلبية الشعب الامريكي والمؤسسات الاستراتيجية لامريكا لاسيما الأمنية منها ضد تهديدات ايران المارقة ضد مصالحها في منطقة الشرق الاوسط والعالم، وأن يستمر تعامله مع مخاطر ايران بسياسته الفاشلة، وكيف سيترك اسرائيل وحيدة في مواجهة ايران لمنعها من تحقيق حلمها النووي وهيمنتها على دول المنطقة بموجب دستورها الذي  يفرض على ايران الثورة تصدير ثورتها الخمينية لجميع دول المنطقة.
  • ومقابل مخاطر إيران الثورةيجب على الرئيس جو بايدن التعاون مع جميع دول الجامعة العربية والدول الإسلامية التي ترغب بالمشاركة لصد العدوان الايراني، وان يكون تعاونه أكبر في وقوفه بجانب إسرائيل وإعداد خطة إستراتيجية كبيرة وعامة معها لمواجهة إيران خامنئي وقدراتها النووية وبرامجها الصاروخية والتي إخذت تتصاعد وتيرتها اسرع مما سبق امام الصمت المخيف للرئيس جو بايدن كما هو ظاهر، حيث لا يعلم أحد ما في باطنه من تكتيكات سياسية ومدى جدواها. مع العلم في أعقاب اتفاقيات التطبيع التي وقعتها إسرائيل وهي الحليف الأبرز لأمريكا في المنطقة والعالم مع دول عربية قد عززت وزادت من الدول والشعوب نحو إسرائيل في مطالبتها الرئيس جو بايدن ليتحمل مسؤولياته الأمنية والعسكرية تجاه ما تقوم به ايران ضد إسرائيل وشعوب دول المنطقة المسالمة.

الحزمة الوطنية العراقية

************