نوفمبر 29, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 341 )

التاريخ ـ 28 / تشرين الثاني / 2021

من أصفهان المدينة التي تحتوي على آلْكَم الهائل من التراث الإنساني الخالد إنطلقت إنتفاضة عارمة وبوتيرة متسارعة حيث دخلت مرحلة جهادية مهمة أدخلت الرعب في مفاصل نظام ملالي خامنئي السفاح فقد دفع عصابات حرسه الدموي لقمعها والبطش بها وضرب المتظاهرين بوحشية، وحرق خيامهم، بينما أخذت الإنتفاضة مسارها في الإنتشار من أصفهان إلى جهارمحال وبختياري جاهزة للإمتداد إلى مدن أخرى في إيران ولو بعد حين والحزمة الوطنية العراقية تعلن دعمها للشعب الإيراني والمنتفضين الشجعان و تدين نظام ولاية الفقيه الإرهابي الوحشي.

يا أبناء شعبنا الثائر ضد جرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

      إن الحزمة الوطنية العراقية تدين بشدة نظام ولاية الفقيه الفاشي لقمعه الوحشي وبطشه للإحتجاجات الشعبية السارية في وسط إيران خاصة محافظتي إصفهان و جهار محال بختياري، وتقف متضامنة مع أهالي ومزارعي أصفهان و شهركرد وجميع المحافظات التي تطالب بحصصهم في المياه. حيث تتصاعد وتيرة الإحتجاجات الأخيرة لقطعه وتحويله للمياه ، وتحولت الى إحتجاجات شعبية عارمة ضد ولاية الفقيه وسياسة القمع التدميرية ومشاريع نهب الموارد الطبيعية.

      فقد إعتصم المزارعون في أصفهان قبل أسبوعين في مجرى نهر زاينده رود الذي أصبح جافاً تماماً، بسبب تحويل السلطات مسار مياه النهر بشكل كلي لتغذية محطات الطاقة النووية والمنشآت العسكرية التابعة لحرس النظام. وخرجت بعد ذلك مظاهرات مماثلة في شهركرد، و رَدَّ نظام ولاية الفقيه بعنف عليها مرة أخرى وأمر قواته الإرهابية بقمع الإحتجاجات. ففي يوم الجمعه المصادف 26 من الشهر الحالي قمعت قوات نظام الملالي الإنتفاضة الشعبية في مجرى زايندة رود بوسط إصفهان و أطلقت النار على المواطنين المظلومين مما أدى الى جرح أكثر من 100 شخص وإعتقال أكثر من 300 شخص في الوقت الذي يحق لكل إنسان الحصول على الماء بحرية فهو من الضرورات في إدامة الحياة وحفظ كرامة الإنسان. 

      لقد حَرَّم نظام الملالي منهجياً الشعب الإيراني من الماء ومن الهواء النظيف ومن أبسط حقوقه وحرياته بما في ذلك حرية التجمع والحق في الإحتجاج والتظاهر. ويتحمل خامنئي ولي الفقيه وحرس نظامه المسؤولية الكاملة بشكل أساسي عن تدمير البيئة الإيرانية فضلاً عن مسؤوليتهم عن القمع الداخلي وجرائم حقوق الإنسان، وإنتشار الفقر والبطالة المتجذرين في البلاد. 

      إن الحزمة الوطنية العراقية تطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة قمع النظام للمتظاهرين وفرض العقوبات عليه وعلى قادته بسبب جرائمهم بحق الإنسانية، والتدهور البيئي الحاصل وقمع الشعب المطالب بحقوقه الأساسية. كما تطالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان إلى اتخاذ تحرك عاجل لإطلاق سراح كافة المعتقلين المنتفضين.

الحزمة الوطنية العراقية

************