ديسمبر 3, 2021 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 344 )

التاريخ ـ 03 / كانون الأول / 2021

إن الحزمة الوطنية العراقية تؤكد كما هي على يقين من أن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بقيادة السيد مسعود رجوي ورئيسة الجمهورية المنتخبة من المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية السيدة الكبرى مريم رجوي له القدرة الكافية جداً للقضاء على النظام الإرهابي لملالي خامنئي اذا حصل المجلس الوطني على الدعم السياسي والمعنوي الكافي بصورة كاملة غير منقوصة من قبل امريكا والدول المتحالفة معها في المنطقة العربية والعالم بدلاً من المساومة مع هذا النظام الاجرامي ومن الحرب المحتملة لإسقاط النظام والتي تكلف المشاركين فيها تضحيات جسيمة بالنفوس والمليارات من الدولار للدفاع عن مصالحهم الإستراتيجية المهددة من قبل ايران الملالي ولحماية دول المنطقة من مخاطرها التوسعية بدوافع إستعمارية هدامة.

يا أبناء شعبنا الثائر ضد جرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • إن مشروع المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي إنطلق لإسقاط نظام االملالي الفاشي الدموي يسير بصورة جيدة لاسيما بجهود منظمة مجاهدي خلق الخلاقة المتماسكة وطنياً والتي تضم رجال دولة سياسيين وعلماء وأدباء ومهنيين ومثقفين وفنانين وعسكريين ورجال اعمال متميزين وأساتذة جامعات وسياسيون وخبراء ومزارعين وصناعيين من كافة طبقات ومكونات الشعب الايراني.
  • ولكي لا نذهب بالتفاصيل الحميدة والمهمة، نكتفي بدعم وتأييد الشخصيات الأمريكية من بين ـكثر من 600 شخصية سياسية عالمية متميزة في عالم السياسة وادارة شؤون دولهم أثناء حضورهم كافة المؤتمرات التي عقدتها المقاومة الإيرانية البطلة، حيث كان من بين الحاضرين أمثال السناتور جو ليبرمان، والسناتور توريسيلي، والقاضي المحترم مايكل موكاسي، و المدعي العام الأمريكي، والجنرال جيمس كونواي القائد السابق لمشاة البحرية الأمريكية، وغيرهم الكثير من الذين أعربوا عن دعمهم لمنظمة مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية. وكان حضور النائب الأسبق لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية “مايك بنس” في المؤتمر الذي عقد في الولايات المتحدة قد عزّز من أهمية هذا المؤتمر بشكل كبير. فَضِمْنَ خطابه أكد للحاضرين (( بأنه يعبّر عن آراء وأمنيات عشرات الملايين من الأمريكيين الذين يؤيدون بشدة إقامة جمهورية ديمقراطية في إيران، تقوم على فصل الدين عن الدولة. وهناك بديل قوي، وهو منظم جيدًا وفي قمة الجاهزية، وهذا البديل له كل الدعم ويحظى بتأييد قوي من الشعب الإيراني، ويعرف هذا البديل باسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية )) و (( إن المنظمة ملتزمة بالحرية وحقوق الإنسان لجميع الإيرانيين وتقودها امرأة عظيمة تدعى مريم رجوي تلهم العالم، كما تضمن خطتها ذات النقاط العشر لمستقبل إيران)). 
  • إن دعم الرجال المتميزين في السياسة العالمية من امثال النائب الأسبق لرئيس الولايات المتحدة السيد “مايك بنس” ووزير الخارجية الأسبق السيد “مايك بومبيو” مع العشرات من أعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء الكونغرس من كلا الحزبين السياسيين في أمريكا ( الديمقراطي والجمهوري)، بالإضافة إلى عدد كبير من الجنرالات الأمريكيين، ودعمهم الكامل لتطلعات الشعب الإيراني ، يعني فهم دعاة الحرية والديمقراطية في العالم فهماً عميقاً بوجود بديلاً قوياً لنظام ايران خامنئي السفاح، يستحق الدعم الكامل لإنشاء جمهورية ديمقراطية بقيادة السيدة الكبرى مريم رجوي. 

الحزمة الوطنية العراقية

************