أبريل 26, 2022 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 358 )

التاريخ ـ 26 / نيسان / 2022

إن الحزمة الوطنية العراقية على يقين بأن مجرم الحروب بوتين يفضل أن يقوم بإشعال حرب عالمية ثالثة بأسلحة نووية ضد امريكا وحلف الناتو على هزيمته عسكرياً أمام تضحيات الشعب الأوكراني البطولية والفريدة في عالمنا الحضاري. مع إن الحرب القادمة مع روسيا والتي جعلها الدكتاتور بوتين دولة راعية للإرهاب في العالم وستبقى راعية للإرهاب ما لن يبادر الشعب الروسي كواجب وطني وانساني مفروض عليه أن يطيح به وبنظامه الدكتاتوري قبل أن يطيح الشعب الإوكراني ببوتين ونظامه الذي قام بهدم البنى التحتية لأوكرانيا وأبادة شعبها إبادة جماعية. مع العلم بأن أمام امريكا ودول حلف الناتو قوتان ذات قدرات نووية هائلة هما الصين أولاً وروسيا ثانياً، فلا يمكن مواجهتهما في وقت واحد، لذلك قررت المؤسسات العسكرية والأمنية الاستراتيجية الامريكية ودول حلف الناتو أن يباشروا بإضعاف قدرات روسيا لاسيما العسكرية منهاً مستغلة غزوها الوحشي لأوكرانيا ومن ثم يتفرغوا لتحجيم قدرات الصين فيما بعد، لاسيما أن أمريكا كدولة فريدة بعظمتها في العالم لا يمكن لها أن تستمر كما جعلتها سذاجة الرئيس بايدن ضعيفة جداً أمام جرائم بوتين في اوكرانيا وجرائم الحرس الثوري الايراني الإرهابي في الشرق الاوسط والعالم.

يا أبناء شعبنا الثائر ضد جرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • إن أغلب دول العالم التي تدعم وتزود اوكرانيا بالسلاح الفتاك والمال الوفير تقدم دعمها لكي لا تصاب هذه الدولة الحرة المسالمة المستقلة وذات السيادة بالشلل الذي يؤدي في النهاية إلى تفككها وسلب ارادة شعبها واستقلاله من قبل روسيا وتجعلها معادية لمصالح أمريكا وأوروبا الاستراتيجية والدول التي مرادها أن تجعل المحبة والوئام بين شعوب العالم حقيقة قائمة. 
  • إن شعوب وحكام الدول الديمقراطية في العالم أخذت تشهد كيف الرئيس الأوكراني البطل زيلينسكي جعل قواته تصمد صموداً عجيباً وتؤدي مهماتها القتالية بجانب شعبه في مواجهة حرب ضارية وحملات إبادة جماعية مروعة التي إرتكبها مجرم الحرب بوتين. والدفاع عن أمن بلاده ودفاعاً عن مصالح امريكا واوروبا الأمنية مع العالم ، حيث فاجأ بصمودة روسيا نفسها والعالم لاسيما أوربا التي لم تكن تتوقع صمود أوكرانيا حكومةً وشعباً كل هذه المدة، بحيث أخذ العالم الحر يُقَدِّر صمود الشعب الأوكراني ويجدد تأكيد الالتزام بالسيادة الوطنية لأوكرانيا. 
  • إن الدعم المتصاعد باستمرار من قبل امريكا الدولة و حلف الناتو لقدرات اوكرانيا السياسية والعسكرية والإقتصادية كفيلة لتتصدى اوكرانيا ببسالة فائقة لخطر روسيا على أمنها وسيادتها ومحاولت سلب ارادة شعبها وهدم نظامها الديمقراطي، وليس من المستبعد أن تتخذ امريكا إجراءاتٍ عسكريةُ ضد روسيا، في حالِ استمرار التصعيد لتهديد امن وسيادة أوكرانيا، إلى جانبِ العقوباتِ الاقتصادية، وليس بالإمكان  تحديد إلى أي مدى يمكن أن تذهب الخطط الأمريكية ، ولا ينبغي أن ننسى أن الهدف الاستراتيجي الرئيسي لامريكا في هذا الصراع هو تحقيق نصرها المنشود على روسيا، وإن كان لتحقيق هذا الهدف عواقب قد تهدد السلام في العالم لوجود أسلحة نووية لدى الولايات المتحدة وروسيا. 
  • وبما ان المخاطر على السلام العالمي إخذت تتصاعد بسرعة فعلى الجمعية العامة للأمم المتحدة اقصاء عضوية روسيا الدائمة في المجلس الامن وأن تحل اوكرانيا محلها لأنتصارها التاريخي العظيم على اعدى اعداء السلام في العالم. 

الحزمة الوطنية العراقية

************