يونيو 12, 2022 Off By lsps2025

 

www.iraqnp.co.uk

الحزمة الوطنية العراقية

pin.one1@hotmail.com

رقـم البيـان ـ ( 361 )

التاريخ ـ 09 / حزيران / 2022

إن الحزمة الوطنية العراقية تبارك عمل وجهود جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين محمد بن سلمان، حفظهما الله، في تصميمهما بإصرار لجعل المملكة العربية السعودية أكثر إشراقاً ونقاءاً ونجاحاً وفعالية وأكثر سلاماً وتعاوناً وتالقاً في حل مشاكلها ومشاكل دول الشرق الأوسط والعالم لاسيما عندما تغلبا على ما تعهد به جو بايدن قبل إستلامه رئاسة امريكا بأن يجعل السعودية دولة مارقة وهي اليوم في عيون شعوب وحكومات دول العالم وبصورة خاصة الحرة منها القامة الأكبر العامرة بالخير والمجد والعلى والعطاء وتشهد بأن الملك سلمان وولي عهده الامير محمد بن سلمان مصممين وباصرارعلى وضع نهاية لنوازع الاستبداد المليء بالمهانة والفقر والفساد والخوف والطغيان والشك وتخلف المصداقية والموثوقية وغياب الحرية والكرامة للكثير من شعوب العالم من الذين يعيشون حياة ذليلة مليئة بالبؤس والشقاء. والسير نحو عالم حر آمن أمين.

يا أبناء شعبنا الثائر ضد جرائم فساد الاحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

  • نعم بحكم قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، مع مالديهما الكثير جداً من العقول الخلاقة التي تتواصل بإهتمام بالغ بتجديد حيويتها وشبابها وسعيهم جميعاً لخلق المئات من المؤسسات والمراكز للدراسات الاستراتيجية في عموم المملكة العربية السعودية.
  • إن ما كان حلماً أن يتحقق في المملكة العربية السعودية قد تحقق فعلاً وأصبح حقيقة بصدور حزمة قرارات جريئة وإنجازات خالدة مع الإيام من قبل القيادة العليا التي بدأت تضيء مستقبل المملكة العربية السعودية شعباً وأرضاً ومياهاً وسماءاً وتجعل المواطن السعودي سيد نفسه أفضل مما كان وهو يواكب تطوير التنمية الاقتصادية والاجتماعية لاسيما التي خدمت المرأة بشكل خاص، والتي أسعدت وساعدت المواطنين من الجنسين على العيش بعز وكرامة وعطاء وإنتماء ورضا وبالعدل والمساؤات، بصورة مستدامة، وتضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة في كل النواحي بموجب إستراتيجيات رؤية 2030. 
  • إن المملكة العربية السعودية العظيمة بامكانياتها المالية والسياسية والعسكرية تغلبت على سياسة الرئيس جو بايدن عندما الغى تعاون امريكا العسكري مع السعودية في اليمن، وصَوَّر من دون أي دليل إن قيادة المملكة العربية السعودية هي التي قتلت خاشقجي، ورفع الحوثيين من لوائح الإرهاب وقالإن طالبان لن تحكم افغانستانلكنها حكمت وخرجت امريكا منها بشكل دموي مهين بسبب سياسته الكارثية.
  • وبعد محاولات الرئيس جو بايدن الظالمة الطويلة بهدف إقصاء أهمية السعودية في تعزيز تقدم دول الشرق الاوسط والعالم، أخذنا نشاهد مع دوائر العالم السياسية أخيراً كيف أخذ الرئيس جو بايدن يهرول خلف قادة المملكة العربية السعودية عندما ظهر له بأن سياسته الكارثية وميوله الجهنمية لاسيما نحو السعودية قد إنفضحت وإصطدمت بغضب الكثير من النخب المهمة في المؤسسات العسكرية والأمنية في امريكا بحيث بدأ مضطراً يسير وفق إرادتهم. ولمعالجة ميوله الجهنمية نحو السعودية بعث مستشار الأمن القومي ورئيس ال  CIA وحاول إرسال وزير الدفاع للسعودية وقرر أن يزور المملكة العربية السعودية بنفسه للتعامل مع قادتها وفق سياسة جديدة. 
  • وكاد جو بايدن بسياسته الكارثية ان يبعد امريكا من مسؤولياتها الحميدة تجاه العالم وأن يلعب بأمن وإستقرار الشرق الاوسط لصالح ايران المارقة وهذه لم تكن أبداً ولن تكون هي السياسة الحقيقية لامريكا في نظر العالم الحر ولا هي سمو هيبتها في خلق وتثبيت ركائز أفضل التي يحتاجها العالم من امريكا . وفي الوقت الذي وجدناه يرفع الحرس الثوري الإيراني المسؤول الأول عن الارهاب في العالم من لوائح الارهاب بالرغم من تصاعد عملياته التي تعرض الامن القومي الامريكي وأمن حلفائها الى كوارث جسيمة وجدناه قد تشدد كثيراً جداً في ملفات مصر عندما حجب عنها جزءاً من معونات امريكا العسكرية وطالبها باطلاق سراح الارهابيين وهم من تنظيم أخوان المسلمين الإرهابي.
  • إن الحزمة الوطنية العراقية تدعم وتثمن موقف قادة المملكة جلالة الملك سلمان وولي عهده الامين محمد بن سلمان التي أجبرت الرئيس جو بايدن أن يغير سياسته تجاه السعودية وتثمن ترحيب السعودية بقرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشان ايران المارقة.  

الحزمة الوطنية العراقية

************